al4san

موقع يضم جميع أنواع الرياضة وطريق العلاج من الأصابات والطريقةالسليمة لبناء الجسم
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مقال لعبد الله النجار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كابتن هيثم
Admin
Admin


المساهمات : 69
تاريخ التسجيل : 06/08/2008

مُساهمةموضوع: مقال لعبد الله النجار   الأحد سبتمبر 28, 2008 9:28 pm

قرآن وسنة
د. عبد الله النجار

الفتوي التي أصدرها أحد كبار العلماء بدولة عربية شقيقة وأجاز فيها قتل أصحاب الفضائيات الذين يبثون الانحلال ويروجون للسحر والشعوذة. فتوي غريبة وفيها من الخطأ ما يفوق كثيراً ما هو مرجو منها. فإن قائلها وان كان يهدف إلي سد ذرائع الانحلال والسحر والشعوذة ومنع الترويج لهم والدعاية لانتشارهم. فإن هذا الهدف وان كان جليلاً في حد ذاته. ولا يملك أحد أن ينازعه في أهميته وضرورته. إلا أن ثمنه أغلي كثيراً من المصالح التي يتوخاها هذا الهدف الجليل. لانها من جهة تروج للقتل وتضيف إلي رصيد العنف واحتقار الحياة الذي أعلاه الكثيرون ضد الإسلام ظلماً وجهلاً وعدواناً. قدراً جديداً وزيادة أكثر في الوقت الذي يجب علينا جميعاً أن نتعاون لخفضه إذا لم يمكننا تصفيته. فكم سئمنا ذلك الاسهاب الذي يجري علي ألسنة بعض العلماء أو الدعاة بقتل بعض من ينسب إليهم جرم أو يرتكبون بعض الخطايا. وقد تسمع كلمة القتل أو الذبح أو قطع العنق. وكما لو كان المتحدث سوف يقطع عنق دجاجة. أو ذبابة. وليس نفساً بشرية أودع الله فيها سره. وحرم قتلها إلا بالحق. وفي حالات محددة بنصوص قاطعة حتي لا يدخل فيها التأويل والتوسع ويتحول الاستثناء إلي قاعدة. وهذا الاسهاب في الحديث عن قتل النفس أساء للإسلام والمسلمين اساءة بالغة وجعل حياتهم في نظر خصومهم هينة. بعد أن هانت عليهم تلك الحياة. ومن ثم لم يجدوا حرجاً في ابادتهم والتنكيل بهم والفتك بحياتهم بما يمزق أبدانهم إرباً لا يستطعيون جمعها حتي يوفوا لها ما قرره الشارع للموتي من حقوق الغسل والتكفين أو الدفن.
والقتل إذا كان لابد من الفتوي به لابد أن يكون علي جريمة محددة وذات تأثير متميز في الاضرار بمصالح الأمة. وجريمة الفضائيات وان كانت خطيرة وتروج لما ينافي الأخلاق والعقيدة إلا انها ليست وحدها هي المختصة بذلك. أو المقتصرة عليه. بل يشاركها فيه كل ما يقوم به أعداء الإسلام من أفعال لا تشكك في عقيدة المسلمين فقط. بل تعمل بالمال والسلاح والعتاد علي ازالة المسلمين ودينهم من الوجود. وإذا قلنا بقتل أصحاب الفضائيات المروجة للفساد فلنقتل كافة الناس أو أكثرهم فإنهم كما قال الله تعالي فيهم: "وان تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله". بل علينا أن نقتل كثيراً من المغنين والراقصين والممثلين وأصحاب الأنشطة المتصلة بهم. مع ان خطرهم علي العقيدة لا يبلغ معشار ما يفعله بعض أصحاب العقائد المخالفة ممن قال الله فيهم: "لكم دينكم ولي دين". ولم يوجب قتلهم بإطلاق كما قال المفتي الجليل. لقد كان من الأولي به أن يحذر الناس من مشاهدة تلك الفضائيات. ويدعوهم لمقاطعتها. فذلك أولي وأحسن من الافتاء بقتل أصحابها. انه رأي وليس فتوي. وهو رأي متهافت وضعيف.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مقال لعبد الله النجار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
al4san :: المنتدي العام :: منتدي الأخبار العامة-
انتقل الى: