al4san

موقع يضم جميع أنواع الرياضة وطريق العلاج من الأصابات والطريقةالسليمة لبناء الجسم
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مجرد نصيحة من مركز الفرسان الرياضي بشبين القناطر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كابتن هيثم
Admin
Admin


المساهمات : 69
تاريخ التسجيل : 06/08/2008

مُساهمةموضوع: مجرد نصيحة من مركز الفرسان الرياضي بشبين القناطر   السبت أكتوبر 04, 2008 7:55 pm

إن كثيرا من برامج تخسيس الوزن ما هو مفيد على المدى القصير، ولكن عودة الوزن إلى ما كان عليه هو مشكلة كثير من الذين يتمنون عكس ذلك.

حديثا، جاء في دراسة نشرت في مجلة "جاما" أن تقليل تناول النشويات أفضل من تقليل تناول الدهون للوصول إلى تقليل وزن أكثر ديمومة.

شملت الدراسة الحديثة 46 سمينا، خضع جميعهم إلى برنامج غذائي قليل السعرات بما يعادل 1500 سعر حراري يوميا، وصُمم البرنامج ليؤدي إلى تخسيس الوزن بنسبة 10% خلال 10 أسابيع.

إن الخطأ في برامج الحمية هو اختيار أنواع معينة من الأطعمة دون أن يؤخذ في الحسبان "معدل التأيض al-saheral-saheral-saheral-saherbolism rate" الذي تحدثه في الجسم. فتقليل التأيض معناه تقليل حرق السعرات الحرارية (الطعام) في الجسم، وبالتالي يزيد الوزن، أما زيادة التأيض فمعناه زيادة حرق السعرات الحرارية (الطعام) في الجسم، وبالتالي يقل الوزن. وقد أظهرت الدراسة أن التأيض المصاحب لتناول الدهون هو ضعف ما يصاحب تناول النشويات، وأن الذين يركزون في غذائهم على أنواع الدهون والنشويات الصحية يتمتعون بارتفاع معدل التأيض لديهم بعد 10 أسابيع من بداية برنامج التغذية، وأنهم كانوا يشعرون بجوع أقل من نظرائهم الذين تناولوا طعاما يحتوي على نفس السعرات الحرارية من الدهون فقط.

فقد المشتركون في الدراسة من المجموعتين وزنا متشابها، لكن النتائج العلمية للدراسة أشارت إلى دليل مبكر على أن الغذاء قليل السكريات قد يتغلب على ميل الجسم الطبيعي إلى العمل على "تباطؤ التأيض" عندما يقل تناول الإنسان للغذاء.

إن باستطاعة أي شخص أن يقلل وزنه في فترة زمنية قصيرة، لكن الصعوبة تكمن في المحافظة على هذا النقص. وهذا يتمشى مع ما هو طبيعي داخل الجسم، فهناك "مؤشر ثابتsetpoint " فسيولوجي يشير إلى وزن الإنسان الذي استقر عليه. وعندما ينتهي الإنسان من القيام بأي ريجيم غذائي لتغيير الوزن، يقوم الجسم باستعادة الوزن السابق الذي يشير إليه "المؤشر الثابت" قبل الريجيم. أما البرامج الصحية الطويلة الأمد فيبدو أنها تحدث تغييرا في معطيات المؤشر وتضع معطيات جديدة ثابتة يعتمدها الجسم في معاملاته القادمة. إن التغذية الفقيرة بالسكريات تعمل بتناغم افصل مع آلية التأيض الداخلي في الجسم للحصول على وزن جديد دائم.

تشمل النشويات التي يجب تقليلها: السكر المكرر مثل سكر المائدة الموجود في السكاكر عموما، وفي الحلويات الشرقية والغربية ومشروبات الكولا والعصائر الصناعية المحلاة بالسكر، والخبز الأبيض، والرز الأبيض، والبطاطا، وعصائر الفواكه الغنية بالسكريات.

إن هذه السكاكر والنشويات تهضم وتمتص وترفع مستوى السكر والإنسولين في الدم بسرعة، مما يؤدي إلى الإحساس بالجوع خلال مدة بسيطة.

يفضل تناول الحبوب الكاملة كالقمح، والبقول مثل الفول والفاصوليا، والفواكه، والخضار، والمكسرات؛ لأنها فقيرة بالسكريات، وتعطي الإحساس بالشبع مدة أطول.

وجدت الدراسة أن الذين يقللون من تناول السكريات هم أقل شعورا بالجوع، كما أنهم كانوا أقل عرضة لأخطار الإصابة بداء السكري، وأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستوى الدهون الثلاثية، والالتهابات المزمنة.

هناك الكثير ممن توصلوا بطريقة أو أخرى إلى أن النشويات تزيد من الوزن، فأقلع عنها، وحرم نفسه من التمتع بأكلها بصورة قطعية، وهذا سلوك خاطئ؛ لأن الحد من تناول النشويات فقط، قد يفيد مؤقتا في تخسيس الوزن، لكن الجسم يستعيد المفقود من الوزن بسرعة حسب ما جاء في دراستين حديثتين أخريين.

كثيرون هم الذين يعتقدون أن تقليل نسبة الدهون في الجسم تتطلب الامتناع أو تقليل كمية تناول الدهون. إلا أن هذه المعلومة قد لا تكون صحيحة أحيانا، بل قد لا تخلو من أخطار صحية أحيانا أخرى. والصحيح هو اختيار النوعية الصحيحة من النشويات والدهون، بالإضافة إلى تحديد كمية السعرات الكلية اللازمة لكل إنسان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مجرد نصيحة من مركز الفرسان الرياضي بشبين القناطر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
al4san :: المنتدي الرياضي :: طرق العلاج وبناء الجسم السليم-
انتقل الى: